نباتات الزينة الشوكية

greenland tunisia 08/02/2019 12:08
العناية بالنباتات الشوكية والعصارية

ان النباتات الشوكية عنصر هام في تنسيق الحدائق ورسم ملامحها، فهي عادة ما تستخدم في إنشاء الحدائق الصحراوية، أو الحجرية، نظرا لكونها مشتقة من طبيعة تلك البيئة، وجزءاً لا يتجزأ منها. إضافة لكونها تنمو في الأماكن التي لا تستطيع الكثير من النبات التزينية الأخرى أن تنمو فيها، خاصة أن معظم أنواع هذه النباتات، البالغ عددها أكثر من عشرة آلاف نوع، قد تتحمل الحرارة والضوء وشح الماء.

وهذه النباتات المتباينة في أشكالها واحتياجاتها قد يحتوي بعضها على أشواك، تظهر في أنواع منها وتختفي في أخرى، وتزينها مجموعة زاهية من الأزهار بألوان وأشكال مختلفة يمكن زراعتها في أصص صغيرة للتنسيق الداخلي، حيث تزرع في أوان فخارية أو زجاجية أو أحواض، بغرض استخدامها للتجميل الداخلي أو وضعها في الشرفات أو على حدائق الأسطح، لذلك يجب استخدام وسط يحتفظ بكمية من الماء تكفي لسد حاجة النباتات.

ويفضل إضافة نسبة من خلطة الرمل والطين، كما يضاف إليه مقدار قليل من السماد سوبر فوسفات الكالسيوم..

 

هناك توجهاً خاصاً بين هواة زراعة النباتات، على اقتناء الصباريات نظراً لتنوعها وتعدد أشكالها، فعملية توزيعها أو وضعها في حيز أو موقع واحد يمنح المكان توليفة جمالية رائعة ثرية.

فكل نبتة من هذه الصباريات تطل علينا بشكل وميزة مختلفة عن الأخرى،

فنجد بعضها أسطوانية الشكل طويلة، وبعضها دائرة الشكل كروية المظهر، وبعض منها ذات أفرع تحمل على رأس كل فرع أكليل من الزهور، ومنها غير متفرعه، وإنما تتميز أوارقها بكونها ملساء ناعمة مدببة الرأس تحمل رقعة على شكل جلد النمر، ومنها ما تنمو لتبدو ضخمة في مظهرها

ومنها قزمية وهي تصلح أن تزرع في أوعية أو أحواض زراعية، والأخيرة تصلح في عملية التشكيل، حيث تزرع عدد منها في أحواض, أما الأنواع الكبيرة فيمكن زراعتها في الأرض المستديمة، ويفضل دائماً أن تزرع في محطة ظاهرة وبارزة في الحديقة، ليست بعيدة عن المدخل، ولكن في الوقت ذاته يشترط أن توزع حولها الاحجار وبعض «العشبيات» حتى تبقى بعيداً من أن تطال إليها يد الأطفال، حتى لا يتعرضون لأذاها.

 

هناك العديد من الأنواع والأشكال من هذه النباتات التزينية الشوكية التي قد تصل أنواعها إلى أكثر من عشرة آلاف، ونستعرض بعض الأنواع المهمة من هذا النباتات الشوكية

 

الصبار الامريكي Agave amerivana

الصبار العادي Agave attenuate

عمه القاضى Echinocactus grusnii

صبار صباع الكافر

سيرس Cereus :

سيرس ثلاثى التضليع Hylocereus undatus

التين الشوكي Cactus raquettes

ماميلاريا Mammillaria cemtricirrha

كالانشو Kalanckoe marmorat

صبار أم المسيح Euphorbia splendons

صبار أم اللبن Euphorbia tirucallii

ألوى عادي Aloe arborescens

ألوى مخطط Alloe varigata

رجلة صبار Portulacaria afra

 

 

التكاثر :

 

يجرى التكاثر فى هذه النباتات بطريقتين وهى :

 

التكاثر الخضرى :

 

وهى الطريقة الشائعة حيث إنها تعطى نباتات مشابهة للأصل تماما مع نمو النباتات فى وقت قصيرة ونسبة نجاحها مرتفعة ويكون التكاثر بالعقلة الساقية أو الورقية أو بالخلفة أو التطعيم

 

العقلة الساقية: تؤخذ العقل من أطراف نامية مكتملة النضج بحيث لا تكون متخشبة مع وجوب تطهير مكان أخذ العقلة حتى لا يتعفن النبات الأم، تترك العقل في مكان مظلل جيد التهوية لمدة اسبوع الى ثلاث اسابيع ثم تزرع بعد ذلك في تربة خفيفة و بعد التجذير تنقل الى التربة العادية و بعض الانواع تزرع مباشرة.

 

العقلة الورقية: تنجح مع بعض الأنواع فقط و ليس كلها مثل الكراسيولا و تزرع في رمل في مكان ظليل.

الخلفات: حيث تفصل من النبات الأم بمطواه حادة و تترك في الظل لمدة يومين قبل الزراعة حتى تلتئم الجروح ثم تزرع في أصص صغيرة بها بيئة من الرمل و الطمي.

 

التطعيم : يستخدم التطعيم باللصق القمي في حالة الانواع الكروية من الصبارات مثل أنواع عمة القاضي و الماميلاريا حيث تقطع قمة الأصل قطعاً مستوياً و كذلك تقطع قاعدة الطعم في نفس مساحة مقطع الاصل و يوضع الطعم على الأصل بحيث ينطبق اللحائين و يلف مكان التطعيم بحذر و يوضع في مكان رطب حار حتى يتم الالتحام بين الأصل و الطعم

 


اقرأ أكثر
جمع العسل
أساسيات استخراج العسل من الخلية
اقرأ أكثر
خطايا وسجن والإعدام في هذه الحالة : عقوبات حرائق الغابات
في نطاق التوقّي من الحرائق التي قد تندلع بالغابات و الضيعات الفلاحية خلال الموسم الحالي و سعيا لتوفير أكثر الضمانات لحمايــــــة الثروات الغابية و المحاصيل الزراعية و إجتناب الخسائر التي قد تنتــــــــــــج عن هذه الحرائق،
اقرأ أكثر
العثور على رؤوس أغنام ودجاج مذبوح في مستشفى شارل نيكول
العثور على 36 دجاجة مذبوحة و21 رأس غنم و66 ساق غنم في أكياس على مستوى قسم الأمراض الجلدية في مستشفى شارل نيكول في العاصمة.
اقرأ أكثر
تربية النحل
أبجديات مشروع تربية النحل
اقرأ أكثر
العالم يعود مجدّدا إلى الفلاحة البيولوجية !
الفلاحة البيولوجية في تونس : العوائق الحلول