تقطير الزهر والورد

greenland tunisia 23/01/2019 20:31
كيفية نقطير ماء الزهر و الاورد

 

 

 

 

 

تحاط الزّهور في الوطن القبلي بعناية فائقة، وخاصة زهور شجرة النارنج أي البرتقال المرّ التي يستخرج منها ماء الزّهر:...

بدخول الرّبيع يوم 20 مارس، ينطلق موسم التـّقطير وترتفع طيلة الأسابيع الأربعة الموالية حمّى لتقطير الزّهور.

وهي عملية تتمّ إمّا في البيوت أو آليّا بالمعامل الخاصّة.

وإذا كان استخراج زيوت الزّهر وتقطير “روحه” يتم في بداية الرّبيع فإنّ ماء الزّهر يرافق سكّان الوطن القبلي على مدار السّنة.

وتحتفظ كل أسرة بأواني التـّقطير وهو الأنبيق الذي انسحب اسمه العربي على كلّ آلات التـّقطير في اللـّغات الأوروبية.

يعاد تركيب تلك الآلات وغسلها وتلميعها في بداية شهر مارس من كلّ سنة، ويختلف إنبيق الوطن القبلي عن بقية المناطق الأخرى فهو مكوّن من قدر كبير يسمّى” قازان” من النحاس بالنسبة للأسر الميسورة وطيني لباقي العائلات، وقد يستعمل البعض أنصاف البراميل، أمّا الغطاء وهو “المكبّ” فمصنوع من الفخـّار البسيط وينطلق منه خرطوم طويل ينتهي بأنبوب ضيّق في حجم عنق الزّجاجة يخترق قدرا يسمّى “المحبس” يملأ بالماء البارد ويعاد ملؤه كلّما ارتفعت حرارة الماء .

الوحدة الأساسية هي “الوزنة” التي تعادل أربع كيلوغرامات، ويستخرج منها بعد التـّقطير مقدار زجاجتين أوّليتين من ماء الزّهر العالي والمركز وزجاجتين من السّائل العادي.

أمّا أهم سائل يجمّع بدقّة وبإبر خاصة فهو زيت الزّهر وهو ذلك الذي يطفح فوق ماء الزهر على مستوى عنق الزّجاجة، ويجمع قطرة قطرة ويسمّى روح الزّهر الذي يقتنيه منتجو العطور الذين يأتون كلّ سنة إلى الوطن القبلي أثناء فترة تقطير الزّهور وربّما يقيمون طيلة الموسم.

يحفظ ماء الزّهر في قوارير خاصة تسمّى “فاشكا” وهو تعريب تقديري لاسم القارورة الاسباني، وهي قوارير تنفرد بانتفاخ أسفلها وتثبّت على سلـّة من البلاستيك أو من السمّار الذي تصنع منه الحصائر وتتفنـنّ النساء في تزويقها و تزيينها بعناية فائقة ودقة متناهية إذ تصنع لها أغلفة مطرّزة بخيوط الفضّة والعدس اللامع تضاف إلى الشبكة الحريريّة أو الورق الفضّي، ولا يخلو أثاث الزواج من تلك القوارير الجميلة.

و منافع ماء الزّهر عديدة ومتنوعة كدواء للحمّى والسـّعال وضربة الشـّمس ويدخل في تركيبة عدّة أدوية محليـّة أوفي الصناعات الكيميائيّة.

كيفية تقطير ماء الزهر و ماء الورد

- عندما يتم جمع الأزهار وهنا يجب الإشارة إلى الفرق بين الورد والزهر فبالنسبة للورد لا نستطيع الاحتفاظ به لمدة طويلة قبل التقطير لان ماء الورد يستخلص من الورد حديث القطف غير الذابل بينما ماء الزهر يستخلص من الزهور الذابلة والتي يجب نشرها على ستار مثلا او قطعة قماش حوالي ثلاثة ايام في الظل و مكان معتدل الحرارة حتى تذبل وبعد هذه المرحلة تاتي مرحلة البدء في التقطير.

ضعي القطار ( إناء التقطير) على النار وضعي في انائه الداخلي كمية ماء بقدر الثلث

ثم ضعي كمية الزهر حوالي " سيار مملوء " اي غربال مملوء بالزهر او الورد ثم أغلقيه بإحكام

-املئي الاناء الخارجي بالماء واتركيه على النار إلى أن تسمعي فرقعات الغليان بالنسبة للإناء الداخلي عندها انقصي تماما درجة حرارة الفرن لكي تتم عملية التقطير على نار هادئة ولا تنسي تجديد ماء الإناء الخارجي عندما يسخن وقبل الغليان استبدليه بغيره من الماء البارد وهذا لكي تضمني اكبر عملية تكثيف على سطح الداخلي للإناء وبالتالي اكبر حجم من ماء الزهر أو الورد .

-أول كمية تفريغ لماء الزهر تسمى هنا في قسنطينة " برأس القطار " وهي مفيدة جدا ومركزة جدا وثمنها يكون اغلى من الكميات الموالية لها وعندما تلاحظي ان أنبوب التقطير بدء ينزل رغاوي أطفئي النار ثم ابدئي عملية العملية من جديد بوضع ورورد جديدة وماء جديد في الاناءين .

ملاحظة بالنسبة للسيدة التي لا تملك اناء التقطير الخاص وتريد استعمال الطريقة التقليدية جدا بواسطة طنجرة الكسكسي تعتمد على تكثيف ماء الزهر او الورد على سطح غطاء الطنجرة الداخلي تستدعي العملية صبر كبير لان الكمية تكون قليلة وتستغرق وقت لكن بإمكانك الاعتماد عليها .

من اهم انواع الازهار التي تستعمل في التقطير هي : زهر الارنج و تستعمل في العلاج والتطبيب والتجميل .

اما بالنسبة للورود فاحسن نوع للتقطير من الورود هي شجرة الورد المعروفة لون وردها يكون وردي فاتح.